استقرار إيجابي لأسعار الذهب متغاضية عن توالي ارتداد مؤشر الدولار

عدد المشاهدات: 164

 تذبذبت العقود الآجلة لأسعار الذهب في نطاق ضيق مائل نحو الارتفاع خلال الجلسة الأمريكية متغاضية عن ارتفاع مؤشر الدولار الأمريكي للجلسة الرابعة في خمسة جلسات من الأدنى له منذ 16 من تشرين الأول/أكتوبر الماضي وفقاً للعلاقة العكسية بينهما عقب التطورا والبيان الاقتصادية التي تبعنها اليوم الأربعاء من قبل الاقتصاد الأمريكي وعلى أعتاب الكشف عن بيانات سوق الإسكان الأمريكي وتقرير الكتاب بيج وبالتزامن مع استمرار الإغلاق الجزئي للحكومة الفيدرالية في الولايات المتحدة.

إقتنص فرصة جني الأرباح من تداول الذهب 🏆

في تمام الساعة 02:47 مساءاً بتوقيت جرينتش ارتفعت العقود الآجلة لأسعار الذهب تسليم 15 شباط/فبراير المقبل 0.11% لتتداول حالياً عند 1,291.00$ للأونصة مقارنة مع الافتتاحية عند 1,289.60$ للأونصة، بينما ارتفع مؤشر الدولار الأمريكي 0.08% إلى مستويات 96.02 موضحاً توالي ارتداده من الأدنى له في ثلاثة أشهر مقارنة بالافتتاحية عند 95.94.

هذا وقد تابعنا عن الاقتصاد الأمريكي صدور قراءة مؤشر أسعار الواردات والتي قد أظهرت تقلص التراجع إلى 1.0% مقابل 1.9% في تشرين الثاني/نوفمبر الماضي، متفوقة على التوقعات التي أشارت لتراجع 1.3%، وتتوجه

الأنظار حالياً للكشف عن بيانات سوق الإسكان مع صدور قراءة مؤشر الإسكان من قبل الرابطة الوطنية لبناة المنازل والتي قد تعكس اتساعاً إلى ما قيمته 61 مقابل 60 في كانون الأول/ديسمبر الماضي.

كما تتطلع الأسواق أيضا في وقت لاحق اليوم للكشف عن تقرير الكتاب بيج الذي تكون أهميته في كونه يصدر قبل أسبوعين من اجتماع اللجنة الفدرالية للسوق المفتوح والذي ويعد أحد الركائز التي يبنى عليها صانعي السياسة النقدية لدى بنك الاحتياطي الفدرالي قراراتهم وتوجهاتهم لدعم وتحفيز الاقتصاد الأمريكي، مع العلم أن الاجتماع المقبل للجنة الفيدرالية المقبل سوف يعقد في 29-30 من كانون الثاني/يناير الجاري.

إقتنص فرصة جني الأرباح من تداول الذهب 🏆

بخلاف ذلك، فقد تابعنا يوم أمس الثلاثاء تصويت البرلمان البريطاني برفض اتفاق خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي وتتوجه الأنظار حالياً لمناقشات البرلمان البريطاني على أعتاب التصويت المرتقب في وقت لاحق اليوم على سحب الثقة من حكومة رئيسية الوزراء البريطانية تيريزا ماي وسط تنامي فرص الانفصال فوضوي للمملكة المتحدة من الاتحاد الأوروبي أو إلغاء عملية الانفصال برمتها خلال الأسابيع القليلة المقبلة.

هذا وقد استقرت حيازات الذهب لدى صندوق إس-بي-دي-إر جولد ترست الذي يعد أكبر صناديق المؤشرات العالمية المدعومة بالذهب يوم أمس الثلاثاء لليوم الثالث على التوالي عند إجمالي 797.71 طن متري. ويذكر أن أسعار الذهب حققت خلال كانون الأول/ديسمبر الماضي ثالث مكاسب شهرية لها على التوالي بعد أن أنهت في تشرين الأول/أكتوبر أطول مسيرات خسائر شهرية لها منذ أواخر عام 1996.

المصدر: FX News Today

التعاليق: 0

لن يتم نشر بريدك الالكتروني, الحقول المشار اليها بـ * مطلوبة.