أسعار النفط تتراجع لليوم الثاني على التوالي بفعل تجدد مخاوف الاقتصاد العالمي

عدد المشاهدات: 221

تراجعت أسعار النفط بالسوق الأوروبية يوم الخميس لتواصل خسائرها لليوم الثاني على التوالي ، مع استمرار نزول أسعار خام برنت من أعلى مستوى فى خمسة أشهر ، ضمن عمليات تصحيح وجني أرباح ، وبفعل تجدد مخاوف الاقتصاد العالمي بعد بيانات ضعيفة فى أوروبا ،ويكبح الخسائر انحسار مخاوف تخمة المعروض فى الولايات المتحدة ، بعد انخفاض غير متوقع فى المخزونات التجارية ،وتراجع إنتاج النفط من أعلى مستوياته على الإطلاق.

بحلول الساعة 09:05بتوقيت جرينتش تراجع الخام الأمريكي إلى مستوي 63.70$ للبرميل من مستوي الافتتاح 63.87$،وسجل أعلى مستوي 63.93$ ،وأدنى مستوي 63.54$.

ونزل خام برنت إلى مستوي 71.34$ للبرميل من مستوي الافتتاح 71.59$ ،وسجل أعلى مستوي 71.76$ ،وأدنى مستوي 71.18$.

فقد الخام الأمريكي عند تسوية الأمس نسبة 0.7% ، فى ثاني خسارة خلال ثلاثة أيام ، وانخفضت عقود برنت بنسبة 0.3% بفعل عمليات تصحيح وجني أرباح بعدما سجلت فى وقت سابق من التعاملات أعلى مستوى فى خمسة أشهر 72.25$ للبرميل.

فى أوروبا أظهرت بيانات استمرار انكماش قطاع الصناعات التحويلية فى ألمانيا للشهر الرابع على التوالي فى نيسان/أبريل ،وكذلك انكماش قطاع الصناعات التحويلية الأوروبي للشهر الثالث على التوالي.

فى إشارة إلى أن الهبوط الحاد فى مسار نمو الاقتصاد الأوروبي لم يكن مؤقتا ، وإلى ارتفاع احتمالات دخول الاقتصاد فى ركود الطويل ، الأمر الذي جدد مرة أخرى مخاوف تباطؤ الاقتصاد العالمي.

الجدير بالذكر أن صندوق النقد الدولي قد خفض الأسبوع الماضي توقعاته للنمو العالمي لأدنى مستوى فى عشر سنوات ، والتباطؤ الاقتصادي يؤثرا سلبا على مستويات الطلب على الوقود.

أعلنت وكالة الطاقة الأمريكية بالأمس انخفاض المخزونات التجارية فى البلاد بحوالي 1.4 مليون برميل فى الأسبوع المنتهي فى 12 نيسان/أبريل، فى أول انخفاض أسبوعي خلال شهر ، على خلاف توقعات الخبراء ارتفاع بحوالي 1.6 مليون برميل.

وبالنسبة لمستويات الإنتاج الأمريكي، فقد انخفضت الأسبوع الماضي بحوالي 100ألف برميل يوميا ، فى أول انخفاض أسبوعي منذ الأسبوع المنتهي فى 8 آذار/مارس الماضي ، لينزل الإجمالي إلى 12.1 مليون برميل يوميا ، متخليا عن مستواه القياسي البالغ 12.2 مليون برميل.

المصدر: Fx News Today

التعاليق: 0

لن يتم نشر بريدك الالكتروني, الحقول المشار اليها بـ * مطلوبة.